صبا.نت

- دخل 3 أسرى مقدسيين، اليوم الخميس، عامهم الاعتقالي الثالث والعشرين على التوالي داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

والأسرى هم الأسير مهند جويحان المحكوم بالسجن 25 عاماً، والأسير أمجد أبو ارميلة المحكوم 25 عاماً، والأسير سمير غيث المحكوم بالمؤبد و20 عاماً من سكان حي الثوري جنوب القدس المحتلة، الذين اعتقلوا في الثامن من شباط عام 2002.

وتقول عائلات الأسرى الثلاثة إن الفترة الحالية من أصعب الأوقات التي تمر على الأسرى من جهة، وعائلاتهم من جهة أخرى، "فلا نعلم شيئاً عن أبنائنا، كنا نعلم بأن الاسيرين مهند وأمجد يقبعان بسجن النقب الصحراوي لنتفاجأ بعد أشهر بأنه تم نقلهما لسجن نفحة بعد أن تعرضوا للتعذيب وهدم الخيام وإتلاف كافة الكتب والملابس في الحاويات، وبعد تجريدهم من الملابس كما هو حال من معهم من الأسرى، حيث تعمدت سلطات الاحتلال بنشر فيديوهات من عملية الإتلاف ونقل الأسرى عبر "البوسطة" وآثار الدماء عليها.

وقالت عائلة الأسير غيث إنه بعد البحث عن ابنها سمير بعد أن كان في سجن "عسقلان"، تم إخبار العائلة عن طريق محامي بأنه يتواجد بسجن "جلبوع".

والأسير أمجد أبو رميلة من مواليد 15/9/1986، وعند اعتقاله كان يبلغ من العمر 15 عاماً، أما الأسير مهند جويحان فهو من مواليد 18/7/1985، ويوم اعتقاله كان يبلغ من العمر 16 عاماً، والأسير سمير غيث، من مواليد 13/3/1984، ولم يتجاوز عمره يوم اعتقاله ثمانية عشر عاماً
calendar_month08/02/2024 22:08   visibility 220