صبا.نت 

جنين - خاص شبكة صبا الإعلامية مريم سعيّد

تتعمد إسرائيل استهداف الصحفيين أثناء تغطيتهم لانتهاكاتها في قطاع غزة وجنوب لبنان، حيث كان لـ"فرسان الكلمة والصورة" الاستهداف الإسرائيلي المتعمد ليرتفع عدد الشهداء الصحفيين إلى حوالي ستة عشر منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة

فاستشهاد الزميلة شرين أبو عاقلة ليس الانتهاك الوحيد من الاحتلال، فقد تواصلت الانتهاكات الإسرائيلية من اعتقالات وقتل وعرقلة في الأحداث الميدانية التي يغطيها الصحفيون على الأرض خلال الاجتياحات في الضفة الغربية، والحروب على القطاع، وحتى في الفعاليات السلمية الأسبوعية في المناطق المهددة.

يقول مراسل شبكة القدس الإخبارية في جنين محمد عبد لشبكة "صبا الاعلامية" بما يخص استهداف الصحفيين فهي واحدة من جرائم الاحتلال الإسرائيلي الذي يرتكبها في حق المدنيين والشعب الفلسطيني تحديدا قبل أيام رأينا استهداف الصحفيين وثق توثيق مباشر من كاميرة الغد وكاميرة الجزيرة حيث تم استهداف أربعة صحفيين اثنان منهم من طاقم الجزيرة واحد قد استشهد وهو مصور رويترز الصحفي عصام العبدالله، وهذا استهداف خطير جدا مضيفا في العام الماضي فقدنا زميلتنا شرين أبو عاقلة في الضفة الغربية بالإضافة إلى إصابة عدد من الزملاء خلال الفترة الماضية .

وأكد بقوله فأنا كصحفي قمت بتغطية الأحداث في جنين من مطلع عام ٢٠٢٢ ومستمر بالتغطية تعرضت لعدة اعتداءات من قوات الاحتلال كان بدايتها من حرف مركبة عسكرية تابعة للاحتلال باتجاه مكان تغطيتي انا ومجموعة من الزملاء وفي المرة الثانية تم استهدافنا برصاص الحي بشكل مباشر وتم إعطاب كاميرا فهذه الاستهدافات كثيرة ومتكررة وخطيرة في ذات الوقت؛ فإن جرائم الإحتلال كثيرة سواء بحق السكان المدنيين أو بحق الطواقم الصحفية والطواقم الطبية مكملا حديثة إن الاعتداءات في الفترة الأخيرة طالت الصحفيين لأنهم عين الحقيقة وينقلون الواقع المرير الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في ظل الإحتلال.

ووجه مراسل شبكة القدس الاخبارية رسالته عبر شبكة "صبا الإعلامية" علينا كصحفيين وعلى المؤسسات الدولية ومؤسسات المجتمع الدولي العالمي والمدني إن نقف في وجه هذا الإحتلال من استهداف للطواقم الصحفية والطبية وبإمكان تلك المؤسسات التقديم اتجاه أي قضية تخص الصحفيين الذين يقومون بالتغطية في اي مكان في العالم سواء كان في فلسطين أو لبنان أو الجولان السوري المحتل فهذه مناطق الاحتكاك مع الاحتلال.

بدوره علاء عبيد صحفي في تلفزيون فلسطين اكد لشبكة "صبا الإعلامية" انه لطالما كان الصحفي من اهداف الاحتلال لتضليل الرواية وحجب الصورة ومنذ بدء العدوان الغاشم على المحافظات الجنوبية قامت قوات الاحتلال باستهداف اماكن تواجد الصحفيين بقصف المواقع المتواجدين فيها حيث ارتقى نحو ١٦ صحفيا بقصف الاحتلال الذي استهدف عشرين منزلا من منازلهم واصيب نحو عشرين اخرين.

مؤكدا قامت قوات الاحتلال باستهداف خمسين منشأة ومركزا صحفيا في قطاع غزة ،وهذه ليست المرة الاولى التي يستهدف فيها الاحتلال الصحفيين ولنا بالزميلة الشهيدة شرين ابو عاقلة المثال الاكبر والتي ارتقت برصاص الاحتلال من عام في مدينة جنين.

وفي الضفة الغربية وشتى بقاع الوطن تستمر حكومة الاحتلال باستهداف الصحفيين باستهدافهم في مواقع المواجهات واعتقالهم وفي اخر احصائية لهيئة شؤون الأسرى والمحررين ارتفع عدد الصحفيين في معتقلات الاحتلال الى ١٧ صحفيا منذ السابع من اكتوبر.

فيما عبر الصحفي عمرو مناصرة من جنين لشبكة "صبا الاعلامية" نحن نؤكد بمئة بالمئة الاحتلال غير معني بالحقيقة ولا معني انه الصورة توصل لأي شخص فهم معنين في قتل الحقيقة سواء عندما استهدفوا شرين وعندما استهدفوا الزملاء الصحفيين في غزة وعندما يستهدفون كل صحفي موجود سواء استشهد أو تم إصابته فهم هدفهم تظليل الصورة وقتل الحقيقة؛ هذه جريمة دولية مثلها مثل أية جريمة بحق الإنسانية كاستهداف المدنيين والمستشفيات والمساجد والكنائس بالإضافة إلى ذلك من المفروض ان يكون هناك رقابة دولية وحماية دولية للصحفيين اليوم الصحفي غير آمن مثله مثل أي شخص.


calendar_month21/10/2023 12:19   visibility 432