صبا.نت

- افتتح مركز الطنطورة الثقافي وأهالي القرية المهجرة عام 1948، وبالشراكة مع إقليم حركة "فتح"، وفصائل العمل الوطني، اليوم الإثنين، في مقر وزارة الثقافة بجنين، معرض صور قرية الطنطورة المهجرة داخل أراضي عام 48، تحت شعار: "الطنطورة ذاكرة الدم الفلسطيني".

وحضر افتتاح المعرض، الذي ضم 300 صورة حديثة وقديمة لآثار هذه القرية المهجرة وبقاياها قبل 75 عاما، وراح ضحيتها ما يقارب الـ230 شهيدا، القائم بأعمال مديرة الثقافة حنين الزرعيني، ومدير مركز الطنطورة الثقافي، نائب رئيس اللجنة الشعبية للاجئين العميد فداء تركمان، ورئيس الهيئة الوطنية لتخليد الشهداء العرب محمد حبش، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية والمشهد الثقافي، وفصائل العمل الوطني.

ويهدف المعرض إلى تنشيط الذاكرة، والتأكيد على أن حق العودة لا يسقط بالتقادم مهما طال الزمن، ودعم الحق الفلسطيني، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف
calendar_month25/09/2023 17:10   visibility 501