صبا.نت

- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، عن الأسير محمد فياض بشناق من قرية رمانة غرب جنين، بعد اعتقال دام 20 شهرا وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيقل.

وقال المحرر بشناق لحظة الإفراج عنه  "إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم، وانتهاج سياسة الاقتحامات والتفتيش للأقسام والتنصل مما كانت اتفقت عليه بتحسين ظروف اعتقال الأسرى.

وتطرق بشناق إلى سياسة الإهمال الطبي المتعمد للأسرى المرضى وكبار السن، خاصة الذين يعانون من مرضي السكري والضغط، من خلال اقتصار العلاج المقدم على المسكنات، إضافة إلى معاناتهم اليومية جراء عدم تقديم احتياجاتهم الإنسانية ومطالبهم الحياتية.

وناشد بشناق في رسالة حملها من الأسرى، كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية، الوقوف الى جانبهم، داعيا شعبنا إلى تجسيد الوحدة الوطنية على الأرض وبذل مزيد من الحراك والإسناد نصرة لقضيتهم الوطنية العادلة.

ونظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وفعاليات قرية رمانة والقرى المجاورة، حفل استقبال للأسير المحرر بشناق.

وأكد المتحدثون في الحفل، على الاستمرار بتنظيم الفعاليات الداعمة والمساندة للحركة الأسيرة حتى تبييض السجون، مشيدين بالموقف الوطني الثابت للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، تجاه ملف الأسرى
calendar_month24/03/2023 10:42   visibility 366