صبا.نت

 دخل الأسير اياد محمد أحمد أبو الرب من قرية جلبون شرق جنين، اليوم الخميس، عامه الثامن عشر داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن الأسير أبو الرب اعتقله جيش الإحتلال منذ تاريخ 24-11-2005م، بعد خوضه اشتباكاً معهم داخل مبنى في جنين ،وتعرض لتحقيق وضغوط جسدية ونفسية شديدة استمرت لـ 120 يوماً، وبعد عزله وتمديد توقيفه عدة مرات، حكم عليه بالسجن ثمانية مؤبدات،بالإضافة لهدم منزل عائلته في جلبون أثناء مطاردته.

وأضاف سمور، أن الأسير عزمي سهل نفاع من مدينة جنين، دخل عامه الثامن في سجون الاحتلال،وهو منذ تاريخ 24/11/2015 ويقضي حكماً بالسجن مدة 20 عاماً؛ بتهمة تنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة العسكري، وقد تعرض لدى اعتقاله لإطلاق الرصاص الحي في وجهه ويده، وحتى اليوم لم يقدم له علاج كلي لآلامه.

وأشار سمور أن الأسير عزمي اعتقل قبل أن ينهي دراسته الجامعية، وقد أكمل دراسته بالسجن وحصل على شهادة البكالوريوس في القانون.
calendar_month24/11/2022 10:09   visibility 28