صبا.نت

- شيعت جماهير شعبنا في محافظة نابلس، اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد الطفل أحمد شحادة إلى مثواه الأخير.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا، وسط مشاركة ممثلين عن الفعاليات الرسمية والشعبية، باتجاه منزل ذوي الشهيد شحادة، حيث ألقت عائلته وأصدقاؤه نظرة الوداع على جثمانه الطاهر، ومن ثم تمت الصلاة عليه، ومنه إلى المقبرة الشرقية، لموارته الثرى.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن استشهاد الطفل أحمد أمجد شحادة (16 عاما) متأثرا بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال الحي في القلب، عقب اقتحام "مقام يوسف" في المنطقة الشرقية من نابلس، الليلة الماضية، واصابة 10 مواطنين بالرصاص الحي.
calendar_month23/11/2022 15:09   visibility 30