صبا.نت


صرح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أن الواقع الحياتي والصحي الذي يعيشوه أسرانا ومعتقلينا في الأسر مرير، بفعل السياسات الاسرائيلية الانتقامية والعقابية.

وقال اللواء أبو بكر " المعطيات العامة بما فيها تصريحات الصهيوني المتطرف بن غافير، مؤشر حقيقي على تصعيد جديد يلوح في الافق يستهدف مناضلينا، وطبيعة مخرجات الانتخابات الاسرائيلية الأخيرة، وما يدور من كواليس لتشكيل حكومة يمينية متطرفة، يدلل بالشكل القاطع بأن الهجمة على أسرانا وأسيراتنا يأتي ضمن سياسات مخططة ومدعومة".

وأضاف اللواء أبو بكر " المساس بأسرانا وأسيراتنا، سيواجه بتحدي حقيقي داخل السجون وخارجها، وعلى المجتمع الدولي أن يتدخل سريعا وقبل فوات الأوان، لان الأوضاع وتراكم الانتهاكات من قبل ادارة السجون واستخباراتها اصبح لا يطاق".

تصريحات اللواء أبو بكر جاءت عقب زيارته وتهنئته لعدد من الأسرى المحررين في محافظتي جنين وطولكرم، ورافقه في الجولة طاقم من الهيئة ضم: الوكيل المساعد نائل خليل والمسرات العامين لمديريات الهيئة في المحافظتين سياف ابو سيف وعصمت أبو صاع، ومستشار الوزير الدكتور فراس سلامة، ومدير الشكاوي محمود العريان، ومن العلاقات العامة والاعلام مجد القدومي، ومن المديريات أسامة ياسين وعلاء ظاهر ومراد شهاب، حيث تم زيارة الأسرى: مهند كميل أمضى ١٩ عاماً، محمد صالح أمضى ١٨ عاما، سعيد المشي أمضى ١٥ عاما، وأحمد النمري.
calendar_month23/11/2022 10:32   visibility 30