جنين - صبا أف أم . نت

بلعين قرية فلسطينية تتبع لمحافظة محافظة رام الله والبيرة، وتقع على مسافة 12 كم غرب مدينة رام الله في وسط الضفة الغربية. ومن الجانب الإسرائيلي غرباً تتاخم حاجز الضفة ومستوطنة موديعين عيليت. بعد حرب حزيران 1967، وقعت بلعين تحت الاحتلال الإسرائيلي. ومنذ توقيع الاتفاق الانتقالي بشأن الضفة الغربية وقطاع غزة في عام 1995، دخلت القرية تحت إدارة السلطة الوطنية الفلسطينية.
ووفقا للمكتب المركزي الفلسطيني للإحصاءات فإن عدد سكان بلعين يصل إلى 1800، جميعهم من المسلمين. النشاط الاقتصادي الرئيسي فيها هو الزراعة. ويقيم فيها كثير من موظفي السلطة الفلسطينية.
تقع بلعين على مسافة 4 كم شرق الخط الأخضر، بالقرب من الجدار الإسرائيلي العازل في الضفة الغربية، وهو الجدار الذي رأت محكمة العدل الدولية في 9 تموز / يوليه 2004 أنه مخالف للقانون الدولي.

الزراعة



الثروة النباتية : تأثرت الزراعة في القرية بشكل كبير جراء إقامة المستوطنات وجدار الفصل العنصري الذي التهم مساحات شاسعة من أرض القرية منها مشجرة بالزيتون وأخرى غير مشجرة يعتمد عليها اهالي القرية في رعي الماشية. وتعتبر شجرة الزيتون من أهم المحاصيل الزراعية في القرية ،ويليها الصبر، العنب، اللوزيات، الحبوب، البقوليات، الخضروات البعلية كالكوسا والفقوس والبامية، والخضروات الشتوية كالبطاطا والبصل والثوم. ومياه الأمطار تعتبر المصدر الرئيسي للزراعة لذا دأب السكان على عمل آبار تجميع لهذا الغرض

الثروة الحيوانية : يعتمد الاهالي بالدرجة الأولى على الدجاج اللاحم والدجاج البياض. ويليها المواشي كالاغنام والخراف، حيث لوحظ انخفاض عدد الماشية في الآونة الأخيرة بسبب اقامة جدار الفصل العنصري على اراضي القرية. وتاتي الارانب والحمام في الدرجة الثالثة من ناحية التربية والاقتناء.
الصناعة
يوجد في القرية مصنعان : مصنع للاعلاف يخدم المزارعين في القرية وفي القرى المحيطة بالدرجة الأولى. ومصنع آخر لإنتاج الكاتشاب.