صبا. نت

طالب التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، الهيئات الدولية والإنسانية ومنظمة الأمم المتحدة، بفتح تحقيق بالجريمة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي، بحق الشهيدة داليا السمودي، والجرائم الأخرى الّتي يُنفذُها يوميا ضد أبناء شعبنا.


 

ودعا التجمع في بيان له، اليوم الجمعة، المؤسسات الدولية، خاصة المحكمة الجنائية الدولية، إلى محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم، باعتبارها جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية.


 

 وقال الأمين العام للتجمع محمد صبيحات، إنه لا يمكن القبول بهذا الصمت الدولي المُطبق، حيال الجرائم الّتي يرتكبها الاحتلال ومستوطنوه ضد أبناء شعبنا، مضيفا أن هذا الصمت وعدم ملاحقة ومحاسبة قادة الاحتلال، يُشجعهم على مواصلة جرائمهم وعدوانهم المتواصل ضد شعبنا.