صبا. نت

 أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، أن الأولوية يجب أن تكون أننا شعب تحت الاحتلال، ولا يجب أن نتوه عن ذلك.
 
وقال الشيخ خلال تشييع شقيقه “خليل” الذي قُتل أمس، في البيرة، “كنت أتمنى لو أن خليل استشهد وهو مطارد معي، وكنت أتمنى لو أن الرصاصة التي قتلته هي رصاصة اسرائيلية”.

وأضاف: اقول لكم نحن مسؤولون في هذه البلد وومسؤولون عن الناس. مؤكداً أن “دمائه ستعلمنا كيفية المحافظة على النسيج الوطني والوحدة”.

وناشد الجميع بالتمسك في المحافظة على النسيج الوطني والوحدة.

وقال: اعدكم باسم الاسرة واهل البلد بأنني سأقطع يدي اذا كانت شريكة في ضرب النسيج الاجتماعي والوطني الفلسطيني .

وأكد أنه لن يتم فتح بيت للعزاء بسبب جائحة كورونا.

من جانبه، وجه أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، حديثه للشيخ قائلا: انت لم تفاجأنا بهذا الموقف النبيل السامي، وقد اثلجت بكلمتك صدور كل الذين يفكرون بأن فعلا فلسطين ما زالت فلسطين.

وأضاف: انت قائد وطني ، واقول لك ان شقيقك هو فقيد حركة فتح وفقيد الشعب الفلسطيني، وقد قدمت سنة للجميع مفادها أن معركتنا مع الاحتلال، وأن تسامحنا هو ضرورة ومصلحة لنا.