صبا. نت

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، شابا وفتاة ووالدتهما، بعد الاعتداء عليهم في تل الرميدة وسط مدينة الخليل، وذلك بسبب إنقاذهم طفلة حاول مستوطنون اختطافها في المنطقة.


 
وقال الناشط ضد الاستيطان والمتطوع في مؤسسة “بيت سيلم” عماد أبو شمسية، إن مجموعة من المستوطنين حاولوا اختطاف حفيدته الطفلة رتيل طنينة التي تبلغ من العمر 14 شهرا، أثناء تواجدها برفقة عائلتها في الحي.
وأضاف، أن نجله عوني 22 عاما، وشقيقته مروة 17عاما، وزوجته فايزة 44 عاما، تعرضوا للضرب والاعتقال خلال تصديهم لعملية الاختطاف، وأصيبوا برضوض وكدمات.


 
وتابع أن قوات الاحتلال اعتقلتهم بعد الاعتداء عليهم واقتادتهم إلى مركز توقيف وتحقيق جعبرة المقام على أراضي المواطنين بالقرب من الحرم الإبراهيمي.

وأكد أبو شمسية، أن عائلته تتعرض لهجمات متواصلة من قبل المستوطنين بتغطية من جنود الاحتلال التي توفر الحماية لهم، مؤكدا على مواصلة الصمود والثبات في قلب مدينة الخليل الذي يعمل على تهويده بشكل ممنهج.