صبا. نت

اندلعت مواجهات عنيفة بين مئات المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي إثر قمعها مسيرات شعبية انطلقت في رام الله والخليل وقلقيلية واريحا رفضا لما تمسى “صفقة القرن”، والاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة.

ففي قلقيلية، أصيب عدد من المواطنين، بينهم أطفال، بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمنددة بصفقة القرن.

 
وأطلق جيش الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت، صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر.

كما استهدف جنود الاحتلال طواقم الصحفيين المتواجدين بقنابل الغاز والأعيرة “الإسفنجية”، بهدف منعهم من تغطية القمع الذي مورس بحق أهالي القرية.

كذلك، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة بلعين المركزية، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه جدار الضم والتوسع العنصري في منطقة أبو ليمون.

وعند وصول المتظاهرين جدار الفصل العنصري بالقرب من منطقة أبو ليمون، أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، والصوت، تجاه المشاركين في المسيرة من فوق التلال المحاذية للجدار، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق.

واندلعت كذلك مواجهات عنيفة عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، تخللها إطلاق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز صوب المتظاهرين، ما أدى لوقوع عدد من الإصابات في صفوفهم.

وفي الخليل، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة عصيدة داخل بلدة بيت أمر شمال المحافظة.

وفي القدس المحتلة، رفع المواطنون لافتات رافضة لصفقة القرن في باحات المسجد الأقصى المبارك.

كما واندلعت مواجهات بين شبّان وقوات الاحتلال على الحاجز الجنوبي بمدينة أريحا،أصيب خلالها طفل بالرصاص المطاطي والعشرات بالاختناق