صبا. نت

تقرير : ماري غطاس. 

استضافت الزميلة مروى بريطم خلال زاوية لقاء اليوم في برنامجها مشوار الصباح عبر الهاتف السيد سامر الأحمد مدير مركز التدريب والتنمية في مركز نعيم خضر _الزبابدة وذلك للحديث حول مشروع' نجاحُها' و عن توقيع اتفاقيات احتضان تسريع لمشاريع زراعية ضمن حاضنة ومسرعة المشاريع الزراعية الريادية في الاغاثة الزراعية والتي تندرج ضمن أنشطة مشروع ' نجاحُها' .

في البداية أوضح الدكتور الاحمد على أن  مشروع ' نجاحُها'  يهدف بشكل أساسي  الى تمكين الشابات الرياديات الفلسطينيات الاعتماد على الذات في تحقيق الدخل الكريم لأسرهنّ من خلال المشاريع الريادية التي تقدمنّ بها، حيث ينفذ مشروع نجاحُها بالشراكة مع إنقاذ الطفل و بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الفلسطينية و دعم من الحكومة الكندية. 

وتمتد فترة المشروع ل ٤ سنوات ، قد تم إختيار اول دفعة من السيدات المتقدمات بالطلبات والتي تم الاعلان عنها عبر الصفحات الالكترونية الرسمية للإغاثة الزراعية حيث تم استقبال مئات الطلبات والتي ارتأى القائمين على المشروع بعد الدراسة لاختيار الدفعة الأولى والمكونه من ٣٠ سيدة تتراوح اعمارهن بين ١٩_٢٩ سنة من مناطق شمال الضفة الغربية ( جنين. نابلس. طوباس. طولكرم) للبدء بتدريبهن في مركز نعيم خضر _ الزبابدة لمدة ٦ شهور على أسس التمكين لادارة مشاريعهن الريادية والاعتماد على الذات في تحصيل الدخل وذلك من خلال جمعيات تعاونية. 

وعن الخطط المستقبلية لمشروع نجاحُها أكد الدكتور الأحمد على انها بغالبيتها تصب في اتجاه تحقيق التنمية الاقتصادية في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية الصعبة و تفشي البطالة وذلك من خلال تمكين الشباب والشابات من الاعتماد الذاتي في تحصيل الدخل من خلال المشاريع الريادية المتنوعة والتي ستؤدي في النهاية الى تحسين الوضع الاقتصادي و تحقيق التنمية المستدامة.