صبا. نت

ضخ المستوطنين المتمركزين في ثلاثة مستوطنات جاثمة على أراضي المواطنين، المياه العادمة على أراض زراعية في قرية جلبون شرق مدينة جنين.

وقال رئيس مجلس قروي جلبون نضال ابو الرب أن المستوطنين يضخون المياة العادمة منذ أيام على القرية من خلال جدار الفصل العنصري،ومن ثم انتشارها في الأراضي الزراعية والشوارع وبين منازل المواطنين.


 
وأكد أبو الرب، أن هذه الممارسات منعت المزارعين من الدخول لأراضيهم، عدا عن التخوف من انتشار الأوبئة والأمراض.

وناشد ابو الرب ،الجهات المعنية والمؤسسات الحقوقية التدخل من أجل وقف هذه الممارسات فورا.

يذكر ان جلبون يحيطها 3 مستوطنات وهي “معاليه جلبوع وميراف والملك يشوع” وكان الاحتلال وضع الجدار الفاصل في محيط القرية حيث التهم الجدار اكثر من 2700 دونم.