صبا. نت


أصدرت إدارة مستشفى جنين الحكومي ،اليوم الثلاثاء، توضيحاً للرأي العام ،بعدما تناقلت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” خبر مفاده،أن سيدة تنتظر مولودها منذ 12عاماً وقد توفي نتيجة إهمال طبي داخل المستشفى.


 
وأوضحت الإدارة في بيان لها  أن حقيقة ما حصل هو ان السيدة حامل بالشهر الثالث وقد حولت للمستشفى من قبل طبيبتها الخاصة بعد أن تبين وفاة الجنين، وذويها يعلمون بذلك ،وعلى هذا الأساس حضرت للمستشفى.

وأشارت ، بالرغم أن حالة السيدة غير طارئة ولا تعاني من نزيف أو أي مضاعفات تم معاينتها من قبل الطبيبة المناوبة وكان الوضع طبيعي وبحضور زوجها، وكان شقيقه في الخارج اثناء فحص المريضة يتهجم على الممرضات ووصفهم بكلمات نابية خارجة عن عادات وتقاليد شعبنا ، حيث قام برمي الأدوات الطبية عليهن، وعلى اثره تم رفع شكوى للشرطة.

وأضافت ،أن ذوي السيدة المريضة قاموا بتحريف الحقيقة من أجل التخفيف من الملاحقة القانونية للمعتدين.

وأكدت الإدارة على قيام الكوادر الطبية بواجبها المهني والأخلاقي بالرغم من قلة الكوادر ،وضرورة الاحترام المتبادل من المراجعين والموظفين على السواء .

هذا وستقوم ادارة المستشفى بالملاحقة القانونية لجميع الصفحات التي نشرت الخبر بدون وجه حق وبدون اسناد الى أي حقيقة ، واعرب عن أسفها للردود المهينة التي صدرت عن ابناء شعبنا بحق صرح طبي يقدم الخدمات الصحية لمرضى.