صبا. نت

_ أظهر استطلاع إسرائيلي أن نصف المستوطنين الذين يعيشون جنوب فلسطين المحتلة عام 1948 لا يشعرون بالأمن بسبب صواريخ المقاومة.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن برلمان الاحتلال “الكنيست” أجرى استطلاعاً حول ظروف معيشة المستوطنين شمال وجنوب فلسطين المحتلة، حيث يعاني المستوطنون من الخوف بسبب نقص الملاجئ في مناطق سكناهم.  


 
وأضافت أن الاستطلاع أظهر أن حوالي 42 بالمائة من المستوطنين في جنوب فلسطين المحتلة لا يملكون ملاجئ، وبالتالي فإن نصف المستوطنين تقريباً ممن يعيشون في الجنوب لا يشعرون بالأمن خشية صواريخ المقاومة الفلسطينية.

في حين أظهر الاستطلاع أن نحو 30 بالمائة من المستوطنين في شمال فلسطين المحتلة لا يشعرون بالأمن أيضاً. 

وبحسب الصحيفة فإن الاستطلاع يؤكد أن حوالي 31 بالمائة من المستوطنين في شمال فلسطين المحتلة و28 بالمائة من مستوطني الجنوب يفكرون بمغادرة مناطق سكنهم بسبب الخوف الدائم من الصواريخ.

يُشار إلى أن المقاومة الفلسطينية أطلقت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، مئات الصواريخ باتجاه مستوطنات غلاف قطاع غزة، ما أدى إلى تسجيل إصابات في صفوف المستوطنين معظمها خوف وهلع، إضافة إلى إلحاق أضرار ببعض المنشآت التابعة للمستوطنين.