صبا. نت

افتتحت ووزارة الإعلام بمحافظة طوباس والأغوار الشمالية، وجامعة القدس المفتوحة، دورة تثقيف إعلامي، تتضمن مهارات الاتصال، وأساسيات التواصل الفعّال، وإطلالة على الفنون الإعلامية، والإعلام الجديد وفنونه الرئيسة، والكتابة الإخبارية.

وأوضح مدير فرع طوباس، د. سهيل أبو ميّالة، إن "القدس المفتوحة" تسعى إلى منح طلبتها التمكين في قضايا الاتصال، التي تعزز مهاراتهم الشخصية، وتطور من منافستهم في سوق العمل، وتبث الوعي بالإعلام الجديد وتعقيداته.

وأشار إلى أن الجامعة عبر دائرة شؤون الطلبة ووحدة التعليم المستمر تحرص على تقليد سنوي بالشراكة مع وزارة الإعلام على توجه الدارسين نحو الاتصال وفنونه وأهميته وإشكالياته.

وبيّن منسق الوزارة في طوباس والأغوار الشمالية، عبد الباسط خلف، أن "الإعلام" أطلقت منذ 2013 سلسلة ورش تدريبية بالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة، وبلدية طوباس، ووزارات: الثقافة، والأوقاف، والتربية والتعليم، والأمن الوطني، وهيئة التوجيه السياسي والوطني، والمجلس الأعلى للشباب والرياضة، والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون كُرست كلها لنشر ثقافة إعلامية، وعرّفت بأهم الفنون المكتوبة والمسموعة والمرئية، وطفرة الإعلام الجديد وأخلاقياته.

وأضاف خلف، الذي يتولى التدريب، أن الوزارة و"القدس المفتوحة" نفذتا زيارات وجولات إعلامية لقسم الوسائط المتعددة في "القدس المفتوحة"، ومركز الإعلام في جامعة النجاح، وفضائية معاً، وجولات تعريفية لمركز التعليم البيئي ببيت لحم، وعين الساكوت والدير في الأغوار الشمالية.

وذكر منسق العلاقات العامة في الجامعة حيدر كايد، أن التدريب الحالي سينتهى بجولة إلى محمية طمون، وفيها سيجري الاحتفال بيوم الجبال العالمي، وإنتاج نصوص مكتوبة عن سلب الاحتلال لقمم جبالنا، ومنعنا من الوصول إليها.

وأفاد منسق وحدة الخريجين، بلال دراغمة أن الجامعة تطلق سنويًا عدة دورات مصممة لتنمية المهارات الشخصية، وإثراء الجوانب العملية للدارسين، وتأهيلهم لسوق العمل.