صبا.نت
 

أعلنت الجامعة العربية الأمريكية عن استعدادها لإطلاق المؤتمر السنوي الأول لأبحاث طلبة الدراسات العليا، تحت رعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، وذلك في الثامن عشر والتاسع عشر من الشهر الجاري، في قاعة المؤتمرات في حرم الجامعة بمدينة رام الله.

ويتناغم هذا المؤتمر الطلابي مع فلسفة الجامعة ورؤيتها لتعزيز البحث العلمي ليس فقط بين الأكاديميين، وإنما أيضا بين طلبة الجامعة، وصولا بارتباط أبحاث الطلبة والأكاديميين على حد سواء بالمجتمع المحلي وبالقضايا الوطنية.

 ويستهدف المؤتمر طلبة الدراسات العليا الذين أتموا كتابة أطروحاتهم ورسائلهم في نهاية مسيرتهم الدراسية، وكذلك الطلبة الذين استطاعوا نشر جزء من أطروحاتهم وأبحاثهم في مجلات علمية محكّمة،مع الأخد بعين الاعتبار أن هذا المؤتمر أحد أهدافه تشجيع البحوث العلمية في أكثر من حقل معرفي، خاصة في ضوء تداخلية التخصصات العلمية والأدبية في أكثر من جانب، وفي ضوء الانفتاح على مهارات ومنهجيات البحث العلمي في زمن العولمة والتكنولوجيا والتقدم العلمي.

ويحمل المؤتمر عدة أهداف أبرزها، تشجيع ثقافة البحث العلمي بكل مكوناتها بين طلبة الدراسات العليا، وخلق بيئة صديقه للنشر الأكاديمي بينهم، بالإضافة إلى تعزيز القدرات البحثية لديهم، وتشجيعهم على المشاركة في مؤتمرات محلية وإقليمية ودولية.

يضاف إلى ذلك هدف آخر حيوي ينصب حول خلق شراكة بحثية وأكاديمية حقيقية بين الطلبة أنفسهم من جهة، وبين الطلبة والمحاضرين من جهة أخرى، على اعتبار أن العلاقة الجدية بين المحاضر والطالب في مسارات البحث العلمي تعزز من قدرات الطالب ومهاراته البحثية.

وخلال المؤتمر سيقوم الطلبة بعرض أبحاثهم في تخصصات العلوم الإدارية والمالية، والعلوم الطبيعية والتكنولوجية، والعلوم الاجتماعية، والعلوم الصحية والطبية، ومن ثم ستقوم لجنة تحكيم متخصصة في دراسة الأبحاث ومناقشتها، كما رصدت الجامعة مبلغ 12 ألف دولار للأبحاث المتميزة و500 دولار للبوستر المتميز، بالإضافة إلى نشر الأبحاث المطروحة في المؤتمر في عدد خاص في مجلة الجامعة العربية الأمريكية للبحوث.

جدير بالذكر، أن هذا المؤتمر من تنظيم، كلية الدراسات العليا، وعمادة البحث العلمي، بالشراكة مع مركز السياسات ودراسات حل الصراعات في الجامعة.