صبا.نت


طالبت حملة " بدنا نعيش " في بيان صحفي صدر برام الله ظهر اليوم اصحاب المخابز ان لا يقوموا ببيع الخبز اعلى من 3شيكل للكيلو الواحد وان يتم اعتماد 3شيكل للسقف السعري لربطة الخبز بوزن 1 كيلو غرام من قبل الاخوة في وزارة الاقتصاد الوطني وخصوصا ان عدد كبير من المخابز والمحلات في جميع المحافظات تبيع ربطة الخبز من 2.5شيكل الى 3.5 شيكل .
وطالبت الحملة جهات الاختصاص وعلى راسها وزارة الاقتصاد الوطني بوضع سقف سعري لجميع منتجات المخابز .
وفي نفس الاطار شكرت حمات بدنا نعيش باسمها وباسم اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وباسم اللجان الشعبية واتحاد نقابات عمال فلسطين الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تبذلها وزارة الاقتصاد الوطني وجهاز الضابطة الجمركية وجهاز الامن الوقائي وجميع الجهات التنفيذية والرقابية المختصة تعزيز اقتصادنا الوطني وحماية حقوق المستهلكين على حد سواء .
وطالبت حملة بدنا نعيش التي اطلقها اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني منتصف الاسبوع الماضي وزارة الاقتصاد الوطني بوضع سقوف سعرية لجميع منتجات المخابز من خبز وكعك وحلويات واعتبار جميع منتجات الفرن من الخبز والكعك والحلويات اصناف اولية واستهلاكية واستراتيجية من الدرجة الاولى الواجب تحديد سقوف سعرية لها من اجل محاصرة ظاهرة التلاعب باسعارها واوزانها وجودتها ولتحقيق العدالة للمستهلكين الصامدين المرابطين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وانخفاض القدرة الشرائية للمستهلك الفلسطيني الى ادنى مستوياتها في ظل ارتفاع نسبة الفقر والبطالة وتاكل الاجور والرواتب .
ونددت الحملة بمواقف بعض الاشخاص الموتورين الذين الذين ليس لهم علاقة رسمية بالموضوع والذين تربطهم مصالح مع بعض اصحاب المخابز ووصفتهم الحملة ب "المرتزقة" وب "صناع الفتن" وب "مصاصي الدماء" الذين يساعدوا من يتلاعبون بقوت ابناء شعبنا بالاسعار والاوزان لنشر الظلم والفوضى والفلتان على حساب لقمة عيش المظلومين والفقراء والصامدين و المرابطين