خاص/صبا.نت
تفرير: ماري غطاس.

إستضاف الزميل رامي دعيبس في حلقة اليوم من  برنامجه الاسبوعي ألوان برعاية شركة الرسلان لتأجير السيارات الأستاذ عيسى عواد رئيس الهيئه الاداريه لجمعيه الزبابدة الخيرية لتسليط الضوء أكثر على جوانب الجمعية من حيث التأسيس النشاطات الإنجازات النظرة المستقبلية. 

ف جمعية الزبابدة الخيرية بتعريف الأستاذ عيسى ، هي جمعيه خيرية غير ربحية تأسست سنة 1976 بمبادرة من الدكتور نعيم خضر عضو منظمة التحرير الفلسطينيه المقيم في بلجيكا، والذي شكل الاب ميشيل خضر حلقة الوصل بينه وبين القائمين على الجمعية في بلدة الزبابدة، حيث بدأت الجمعية بهيئه إدارية ضمت 13 عضواً تم انتخابهم بعناية للمضي بأعمالها وضمان استمراريتها وذلك ضمن اجتماعات سرية بسبب تضييق الخناق عليهم من الاحتلال والضغوطات الخارجية والداخلية التي تعرضوا لها في محاولات لإجهاض الجمعية ، الا أنها صمدت ونجحت و تطورت وما زالت قائمه بنشاطها حتى يومنا هذا بلجنتها الاداريه المكونه من 7 اعضاء و قرابة 50 عضو منتسب.

ومن أهم البرامج والنشاطات وانجازات الجمعية منذ تأسيسها العمل على تأهيل سيدات الزبابدة مهنياً بعمل دورات تعليمية في فن الخياطة والصوف استمرت لمدة 10 سنوات وذلك بتمويل من الإغاثة، بالاضافه للمساعده في تنظيم عمليه توزيع المياه وفق النظام القديم وذلك بتمويل 550 صندوق لعدادات المياه في البلده، تقديم منح طلابية غير ربحية وبدون فوائد لعدد كبير من طلبة الجامعة في البلدة منذ 1980 حتى اللحظة، تقديم الكثير من المساعدات الانسانيه والتموينيه للعائلات المحتاجه خاصه في فترات الانتفاضات والأعياد ، كما ونظمت الجمعيه برنامج تثقيف صحي للنساء ومحو أميه بتمويل من اتحاد الجمعيات الفلسطينيه والاغاثه الكاثوليكيه إمتد من بلده الزبابده ليشمل بعض القرى المجاوره ك قريه مسليه، رابا، جلقاموس استمر على مدار 10 سنوات و حقق نجاح كبير في فتره نشاطه. 
وعن النشاطات الحالية يحتوي مبنى الجمعية على حضانة للاطفال تإسست سنه 1997 تقدم خدماتها للاطفال باشتراك رمزي،بالاضافه للمكتبه العامه التي تم تأسيسها سنه 1980 بمبادرة من الاب مناويل مسلم وشهدت في بداياتها اقبال كبير حيث كان يتردد عليها قرابه 150 زائر يوميا من اعمار مختلفه لقراءه الكتب ذات النوعيه والقيمه العلميه والثقافيه والترفيهه الكبيره ، ولكن مع اجتياح الثورة الالكترونيه والتلفزيونيه والهواتف الذكيه عالمنا هناك تراجع ملحوظ في الاقبال على المكتبه برغم حرص القائمين عليها على شراء وتوفير كل ما هو جديد ومفيد من اصدارات وذلك ما تعاني منه أيضاً مكتبه الاطفال الموجوده في الجمعيه والتي تأسست سنه 1997 ، وعن المكتبه الالكترونيه التي تم تأسيسها حديثاً بتمويل السيد ورجل الاعمال نزيه الخليل ابن بلده الزبابده في محاولة من ادارة الجمعيه ل استقطاب القرّاء ومواكبه العصر الالكتروني والتكنولوجي الراهن فإنها لم تلاقي الاقبال والنجاح المرجو أيضاً.
أما عن أحدث نشاطات الجمعيه فيعتبر  انشاء نادي للمسنين والمتقاعدين والذي تم افتتاحه سنه 2013 عالرغم من ولاده الفكره وبدء دراستها  بمبادره من الدكتور غسان خليل كان منذ 1986 الا ان التمويل اللازم لانجاز النادي تم تحصيله سنه 2013 من السيد نزيه الخليل، ويعمل النادي على استقبال المسنين والمتقاعدين من ابنا البلده منذ ال 9 صباحا حتى ال 1 ظهرا يتخلل هذه الفترة سلسلة من النشاطات والبرامج الترفيهيه والثقافيه ، بالاضافه لتنظيم العديد من الرحلات السياحيه والاستكشافيه لمدن وبلدات فلسطين ومعالمها الدينيه والاثريه المميزه. 


وعن المشاريع والمخططات المستقبليه للجمعيه فأوضح الاستاذ عيسى ان هناك دراسه جديّه لانشاء ملجأ للمسنين في البلدة، وما زالت الاعين تطلع نحو الدعم والتمويل الجدي للمشروع نظرا لاهميته وحاجة المجتمع المحلي لوجود ملجأ يوفر عناء المسافات والسفر على كبار السن و عائلاتهم.

وفيما يخص مصادر تمويل الجمعيه أكد الاستاذ عيسى عواد على ان الجمعيه تعتمد بصوره اساسيه على التبرعات والايادي البيضاء والتمويل الخارجي من أفراد ومؤسسات مختلفة من أجل تطوير وإستكمال نشاطاتها ، بالاضافه للتقويم السنوي الذي تصدره الجمعيه والذي يحتوي على موضوعات صحيه وتراثيه مميزه  فمثلاً تطرق العدد السابق لذكر معلومات قيّمه عن طيور فلسطين نُظمت بالتعاون مع الدكتور والباحث البيئي وليد الباشا ومن المحتمل ان يتضمن العدد المقبل معلومات مفيدة عن أزهار و نباتات فلسطين، و يؤكد الاستاذ عيسى ان التقويم السنوي لم يكن له فائده ماديه فقط بل من خلاله انفتحت الجمعية على عدد من جمعيات ومؤسسات الوطن ك اتحاد جمعيات فلسطين وانعاش الاسره والجمعيات الخيريه في محافظة جنين والتي ساهمت في خلق نوع من التشابك واستبدال الخدمات فيما بينهم، كالتوصية على التوظيف وتشغيل الشباب العاطل عن العمل ومن هنا اضاف الاستاذ عيسى ان هناك تطلع لفتح دورات لتعليم السكرتاريه التنفيذيه في الجمعية ك مبادره خير لتشغيل شابات وشباب البلدة.

وفي نهاية اللقاء شكر الاستاذ عيسى عواد راديو صبا على هذا اللقاء الذي اضاء النور على الجمعية ونشاطاتها وساهم في إعادة التأكيد على حاجة الجمعيه ل الدعم المتواصل من ابناء البلده والجمعيات ذات الإختصاص من أجل استمرار تقديم وتطوير نشاطاتها وخدماتها التي تهدف بالدرجه الاولى لخدمة المجتمع المحلي وتلبية حاجاته.